Wednesday, April 10, 2024

طرق التدريس الحديثة

طرق التدريس الحديثة

 

  طرق التدريس الحديثة:

    الطريقة في المجال
التربوي هي الكيفية أو
 الأسلوب  الذي
يختاره الأستاذ ليساعد التلاميذ على تحقيق الأهداف التعليمية السلوكية، وهي مجموعة
من الإجراءات والممارسات والأنشطة العلمية التي يقوم بها الأستاذ داخل الفصل بتدريس
درس معين يهدف إلى توصيل معلومات وحقائق

و مفاهيم للتلاميذ. ويحتاج الأستاذ في هذا الشأن أن يكون قادراً على تقديم المادة وإثارة الاهتمامات والشرح
والتمهيد والتوضيح والاستماع واختيار الاستجابات المناسبة
.

      

   أنواع طرق التدريس:

   أولاًطريقة الإلقاء )
المحاضرة(


   
هي من أقدم طرق التدريس، وكانت مرتبطة
بعدم وجود كتب تعليمية، والكبار هم الذين يقومون بتعليم الصغار وهي لا تزال من
أكثر الطرق شيوعاً حتى الآن. طريقة
 المحاضرة   هي عبارة عن قيام الأستاذ بإلقاء المعلومات والمعارف على التلاميذ في كافة الجوانب وتقديم الحقائق
والمعلومات التي قد يصعب الحصول عليها بطريقة أخرى
.

  

  ثانياًطريقة المناقشة :

   هي عبارة عن أسلوب يكون فيه المدرس
والتلاميذ في موقف إيجابي حيث أنه يتم طرح القضية أو الموضوع ويتم بعده تبادل
الآراء المختلفة لدى التلاميذ، ثم يعقب الأستاذ  على ذلك بما هو صائب وبما هو غير
صائب ويبلور كل ذلك في نقاط حول الموضوع أو
 المشكلة.
وقد استخدمت أشكال مختلفة للتعلم التعاوني تشجع التلاميذ على تحمل المسؤولية
في تعلمهم وكان أول هذه الأشكال ( التسميع الجماعي ) الذي يقتضي بأن يشترك
التلاميذ جميعاً في مناقشة الموضوع وأن يرأس أحدهم المناقشة، وتأخذ هذه الطريقة في
أساليبها أشكالاً متعددة كالندوات واللجان والجماعات الصغيرة، وتمثيل الأدوار
والتمثيل التلقائي للمشكلات الاجتماعية، وتستخدم هذه الطريقة عادة لتنمية المهارات
المعرفية والاتجاهات والمشاعر
.



    
ثالثاًطريقة الحوار )
الطريقة السقراطية(


   
أول من استخدم هذه الطريقة هو الفيلسوف
اليوناني (سقراط ) وهي طريقة تقوم على مرحلتين : الأولى التهكم وبوساطتها يتمكن
سقراط من أن يزعزع ما في نفس صاحبه من اليقين الذي يعتقده والذي لا أساس له
.

 

   رابعاًطريقة المناقشة المقيدة :


 
 
وفي هذه الطريقة يتبع الأستاذ الخطوات
الآتية
:
أ ـ يحدد الأستاذ الموضوع
الذي سوف يناقشه التلاميذ وعناصر هذا الموضوع، وإبعاد كل عنصر
.
ب ـ يعد الأستاذ مجموعة من
الأسئلة المرتبة التي تعطي إجابات كافية من كل عنصر من عناصر الموضوع
.
جـ ـ يلقي الأستاذ الأسئلة
بنفس ترتيب إعدادها على التلاميذ، ثم يقوم بتنقيح إجاباتهم ويصححها

.

د ـ يربط الأستاذ  في نهاية
الدرس بين المعلومات الخاصة بكل عنصر من عناصر الموضوع ويضعها في صورة كلية لها
معنى متكامل . وقد تطورت طريقة المناقشة بحيث اتخذت منهجاً اتجه نحو تحديث هذه
الطريقة، حيث غدت من الطرق التي تستخدم في مختلف
 المجموعات   المذكورة ولكن وفقاً
للأساس الذي تستند إليها كل مجموعة من هذه المجموعات الثلاث، بل وقد اتخذت
المناقشة اسم الحوار في بعض المدارس الحديثة بالإضافة إلى تعدد أنواعها بين مناقشة
جماعية ومناقشة مقننة ومناقشة حرة … الخ

     خامساًطريقة القصة :


  
  تعد طريقة التدريس القائمة على تقديم
المعلومات والحقائق بشكل قصصي، من الطرق التقليدية التي تندرج تحت مجموعة العرض،
وهذه الطريقة تعد من أقدم الطرق التي استخدمها الإنسان لنقل المعلومات والعبر إلى
الأطفال، وهي من
 الطرق المثلى لتعليم التلاميذ
خاصة الأطفال منهم، كونها تساعد على جذب انتباههم وتكسبهم الكثير من المعلومات
والحقائق التاريخية، والخلقية، بصورة شيقة وجذابة
.
  

  سادساً : طريقة المشكلات :


   
المشكلة بشكل عام معناها : حالة شك وحيرة
وتردد تتطلب القيام بعمل بحث يرمي إلى التخلص منها وإلى الوصول إلى شعور
بالارتياح، ويتم من خلال هذه الطريقة صياغة المقرر الدراسي كله في صورة مشكلات يتم
دراستها بخطوات معينة. والمشكلة : هي حالة يشعر فيها التلاميذ بأنهم أمام موقف قد
يكون مجرد سؤال يجهلون الإجابة عنه أو غير واثقين من الإجابة الصحيحة، وتختلف
المشكلة من حيث طولها ومستوى
 الصعوبة وأساليب معالجتها،
ويطلق على طريقة حل المشكلات

 ( الأسلوب العلمي في التفكير)، لذلك فإنها تقوم على
إثارة تفكير التلاميذ وإشعارهم بالقلق إزاء وجود مشكلة لا يستطيعون حلها بسهولة.
ويتطلب إيجاد الحل المناسب لها قيام التلاميذ بالبحث لاستكشاف الحقائق التي توصل
إلى الحل
.

  

   سابعا ًالمشروعات :

   تعريف المشروع : هو أي عمل ميداني يقوم به
الفرد ويتسم بالناحية العلمية وتحت إشراف الأستاذ ويكون هادفاً ويخدم المادة
العلمية، وأن يتم في البيئة الاجتماعية. ويمكن القول بأن تسمية هذه الطريقة
بالمشروعات لأن التلاميذ يقومون فيها بتنفيذ بعض المشروعات التي يختارونها بأنفسهم
ويشعرون برغبة صادقة في تنفيذها. لذلك فهي أسلوب من أساليب التدريس والتنفيذ
للمناهج بدلاً من دراسة المنهج بصورة دروس يقوم الأستاذ بشرحها وعلى التلاميذ
الإصغاء إليها ثم حفظها هنا يكلف التلميذ بالقيام بالعمل في صورة مشروع يضم عدداً
من وجوه النشاط ويستخدم التلميذ الكتب وتحصيل المعلومات أو المعارف وسيلة نحو
تحقيق أهداف محددة لها أهميتها من وجهة نظر التلميذ
.


  

  ثامناًطريقة الزيارات
الميدانية
 :


   
تعتبر طريقة التدريس بأسلوب الزيارات
الميدانية من الطرق الفعالة في مجال المواد الاجتماعية، وذلك لكونها تنقل التلميذ
من المحيط الضيق المتمثل في الورشة أو الفصل الدراسي إلى مواقع العمل والإنتاج،
وتهدف هذه الطريقة إلى ربط المؤسسة التعليمية بالبيئة بمختلف جوانبها، والعمل على
تطور البيئة وتحديد
 المشكلات  التي تواجهها، وتنمية
الحساسية الاجتماعية لدى التلاميذ، وترجمة المبادئ والنظريات إلى حلول علمية
لمواجهة مشكلات البيئة. وسواء كانت الزيارة الميدانية لها بصورة لأحد المصانع أو
المزارع أو المتاحف، فإنه لكي تكون هذه الطريقة فعالة لابد من التخطيط لها بصورة
كبيراً بالبرنامج التعليمي حتى تؤدي الغرض منها، كطريقة تعليم بدلاً من كونها
طريقة ترفيهية كما هو جاري حاليا
.

  

  تاسعاًطريقة التدريب العلمي :


   
يعد التدريس عن طريق التدريب العلمي من
أفضل الأساليب التي تستخدم لتدريس المواد الاجتماعية خاصة الخرائط والآثار. ذلك
لأن التدريب العلمي أكثر ارتباطاً بحاجات التلاميذ، كما أنه يظهر بطريقة كبيرة
علاقة التكامل بين الجانب المهاري والجانب المعرفي في عملية التعليم. وتعتبر هذه
الطريقة الأساسية للتعليم الحرفي والمهني. ولكي نعلم التلاميذ بهذه الطريقة ينبغي أن
تكون البيئة مهيأة لتعلم المهارة المطلوبة، بكل العناصر التي يمكن أن تمارس فيها
وأن تعززها، على أن تكون هذه العناصر في متناول اليد
.

  

   عاشراً طريقة التعلم التعاوني:

    وهي عبارة عن التعاون بين التلاميذ ووضعهم
في مجموعات متفاوتة في المستوى
.



Advertisements
RELATED ARTICLES

Les articles poupilaires

We use cookies to personalise content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media, advertising and analytics partners. View more
Cookies settings
Accept
Privacy & Cookie policy
Privacy & Cookies policy
Cookie nameActive

Qui nous sommes

L'adresse de notre site Web est : https://a9lam.com.

lorsque les visiteurs laissent des commentaires sur le site, nous collectons les données affichées dans le formulaire de commentaires, ainsi que l'adresse IP du visiteur et la chaîne de l'agent utilisateur du navigateur pour faciliter la détection du spam.

Une chaîne anonymisée créée à partir de votre adresse e-mail (également appelée hachage) peut être fournie au service Gravatar pour voir si vous l'utilisez. La politique de confidentialité du service Gravatar est disponible ici : https://automattic.com/privacy/. Après approbation de votre commentaire, votre photo de profil est visible publiquement dans le cadre de votre commentaire.

Médias

Si vous téléchargez des images sur le site Web, vous devez éviter de télécharger des images contenant des données de localisation intégrées (GPS EXIF). Les visiteurs du site Web peuvent télécharger et extraire toutes les données de localisation des images du site Web.

Si vous laissez un commentaire sur notre site, vous pouvez choisir d'enregistrer votre nom, votre adresse e-mail et votre site Web dans des cookies. Ces informations sont destinées à votre commodité afin que vous n'ayez pas à remplir à nouveau vos coordonnées lorsque vous laissez un autre commentaire. Ces cookies dureront un an.

Si vous visitez notre page de connexion, nous définirons un cookie temporaire pour déterminer si votre navigateur accepte les cookies. Ce cookie ne contient aucune donnée personnelle et est supprimé lorsque vous fermez votre navigateur.

Lors de votre connexion, nous mettrons également en place plusieurs cookies pour enregistrer vos informations de connexion et vos choix d'affichage à l'écran. Les cookies de connexion durent deux jours et les cookies d’options d’écran durent un an. Si vous sélectionnez « Se souvenir de moi », votre connexion persistera pendant deux semaines. Si vous vous déconnectez de votre compte, les cookies de connexion seront supprimés.

Si vous modifiez ou publiez un article, un cookie supplémentaire sera enregistré dans votre navigateur. Ce cookie ne contient aucune donnée personnelle et indique simplement l'identifiant de la publication de l'article que vous venez de modifier. Il expire après 1 jour.

Contenu intégré provenant d'autres sites Web

Les articles de ce site peuvent inclure du contenu intégré (par exemple des vidéos, des images, des articles, etc.). Le contenu intégré d’autres sites Web se comporte exactement de la même manière que si le visiteur avait visité l’autre site Web.

Ces sites Web peuvent collecter des données sur vous, utiliser des cookies, intégrer un suivi tiers supplémentaire et surveiller votre interaction avec ce contenu intégré, y compris le suivi de votre interaction avec le contenu intégré si vous disposez d'un compte et êtes connecté à ce site Web.

Avec qui partageons-nous vos données

Si vous demandez une réinitialisation de mot de passe, votre adresse IP sera incluse dans l'e-mail de réinitialisation.

Combien de temps conservons-nous vos données

Texte suggéré : Si vous laissez un commentaire, le commentaire et ses métadonnées sont conservés indéfiniment. Cela nous permet de reconnaître et d'approuver automatiquement tous les commentaires suivants au lieu de les conserver dans une file d'attente de modération.

Pour les utilisateurs qui s'inscrivent sur notre site Web (le cas échéant), nous stockons également les informations personnelles qu'ils fournissent dans leur profil d'utilisateur. Tous les utilisateurs peuvent voir, modifier ou supprimer leurs informations personnelles à tout moment (sauf qu'ils ne peuvent pas modifier leur nom d'utilisateur). Les administrateurs de sites Web peuvent également voir et modifier ces informations.

Quels sont vos droits sur vos données

Texte suggéré : Si vous avez un compte sur ce site ou si vous avez laissé des commentaires, vous pouvez demander à recevoir un fichier exporté des données personnelles que nous détenons à votre sujet, y compris toutes les données que vous nous avez fournies. Vous pouvez également demander que nous supprimions toutes les données personnelles que nous détenons à votre sujet. Cela n'inclut pas les données que nous sommes obligés de conserver à des fins administratives, juridiques ou de sécurité.

Où vos données sont envoyées

les commentaires des visiteurs peuvent être vérifiés via un service automatisé de détection de spam.

Save settings
Cookies settings